بيان للإعلام والرأي العام

قامت قواتنا بتاريخ 2018/7/12 بعملية اخرى ضد فيلق الشام وكانت العملية عبارة عن استهداف سيارة كانت تقل اثنين من مرتزقة فيلق الشام مع العلم ان المرتزقة شاركو في احتلال مدينة السلام ونهب ثرواتها وإهانو أهلها العزل ونتيجة لذلك قامت وحداتنا برصد السيارة وتفجيرها وقتل جميع المرتزقة المتواجدين بداخلها وهم كلا من1 -أحمد ياسر العلي 2-تمام خالد السعيد ونؤكد أننا موجودين في كل مكان يوجد فيه الظلم وخاصة المناطق التي يتواجد فيها تركيا ومرتزقتها في (جرابلس واعزاز والباب وادلب وعفرين) فكيف والظلم يمارس بحق شعبنا الاعزل وكذلك نتيجة ممارسات الدولة التركية ومرتزقتها لذلك نعد كل من كان له يد في أحتلال عفرين ونهب ثرواتها وأهان أهلها بالحساب العسير وكما وعدناكم فالقادم اعظم فصبرا يا عفرين فالأنتقام قادم
غرفة عمليات غضب الزيتون

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*