الى الرأي العام

نفذت قواتنا عملية ضد مرتزقة فيلق الشام بتاريخ 2018/7/16 في منطقة أطمة التي كان يتخذها جيش الاحتلال التركي ومرتزقهم معقلاً رئيسياً لعملياتهم في احتلال عفرين، حيث تم تفجير مستودع ذخيرة ومعمل دهان تابع لهم، بالإضافة إلى مقتل خمسة من عناصر المرتزقة، وجرح ستة آخرين، وتعرضهم لخسائر مادية تقدر بملايين الدولارات. ونوكد بأن من لديه يد في احتلال عفرين سيكون هدف لنا والدولة التركية لا تستطيع أن تحميهم ويجب عليهم أن يغادروا عفرين ولطالما أن شعب عفرين نازحين ولاجئين لن ينام أي من المرتزقة قرير العين في بيته لأنه سيكون هدفاً لنا ونوكد بأننا موجودين في كل مكان يوجد فيه الظلم فكيف والظلم يمارس بحق شعبنا الأعزل وكذلك نتيجة ممارسات الدولة التركية ومرتزقتها لذلك نعد كل من كان له يد في احتلال عفرين ونهب ثرواتها وأهان أهلها بالحساب العسير وكما وعدناكم فالقادم أعظم فصبراً ياعفرين فالانتقام قادم
غرفة عمليات غضب الزيتون

 

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*