الى الراي العام

قام وحدتنا في غرفة عمليات غضب الزيتون بتاريخ 10-8-2018بعمليه نوعية استهدفت احد عناصر مرتزقة فيلق الشام في الناحية شيراوى في حقول القرية برج عبدالله حيث تمكنت وحدتنا من قتله بعد رصد تحركاته وذلك ينال جزاء افعليه القذرة ونحن غرفة عمليات غضب الزيتون اخذنا على عاتقنا محاسبة المرتزقة الذين شاركو العدوان التركي في سلب ونهب ممتلكات المواطنين العزل من اهلينا في عفرين وردا على هذه الانتهكات نتوعد كافة الفصائل التي شاركت الاحتلال التركي في احتلال عفرين بحساب العسير اينما وجدو وخير كلامي ماترجم الى الافعال والايام القادمة ثتثبت صدق الكلام فصبر يا عفرين فنصر قادم غرفة عمليات غضب الزيتون

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*