الى الراي العام

يستمر مقاتلونا في قتل ومحاسبة المرتزقة الذين شاركوا الاحتلال التركي في احتلال عفرين وتهجير أهلها، وممارسة الأعمال الإرهابية دون حسيب ورقيب.
وإيماناً منا بأنه يجب محاسبة المرتزقة على أفعالهم، فقد قام مقاتلونا في الثالث من أيلول الجاري بقتل المرتزق عبد اللطيف أحمد عكيل، الإداري في صفوف مرتزقة فيلق الشام.
المرتزق عبد اللطيف ترك جبهات القتال في ادلب وتفرغ لممارسة الإرهاب بحق شعبنا في عفرين، إلى أن تمكن مقاتلينا من الوصول إليه في منطقة شرا وحاسبته على أعماله القذرة.
عهدنا لشعبنا دوماً هو أن نصعد من مقاومتنا وأعمالنا الانتقامية حتى تحرير عفرين وعودة أهاليها إلى أرضهم الطاهرة.
غرفة عمليات غضب الزيتون
06/09/2018

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*