إلى الرأي العام

إلى الرأي العام

يواصل مقاتلونا في منطقة عفرين والشمال السوري قتل ومحاسبة المرتزقة الذين شاركوا الاحتلال التركي في احتلال عفرين وتهجير أهلها، وممارسة الأعمال الإرهابية بكل وحشية.

ومن ضمن ذلك، قتل مقاتلونا بتاريخ 11/10/2018 أحد مرتزقة الاحتلال التركي في بلدة قباسين التابعة لمدينة الباب، بعد مراقبته والوصول إليه، حيث تبين مشاركته الاحتلال التركي في الهجوم على عفرين.

عهدنا لشعبنا دوماً هو أن نصعد من مقاومتنا وأعمالنا الانتقامية حتى تحرير عفرين وعودة أهاليها إلى أرضهم الطاهرة.

غرفة عمليات غضب الزيتون

15/10/2018

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*