إلى الرأي العام

إلى الرأي العام

في إطار الأعمال الانتقامية التي ينفذها مقاتلونا ضد مرتزقة الاحتلال التركي في منطقة عفرين والعديد من مناطق الشمال السوري، رداً على الانتهاكات والجرائم التي ترتكبها المرتزقة وجيش الاحتلال بحق أهالينا وأرضنا الطاهرة، فجر مقاتلونا بتاريخ 20/10/2018 وبشكل منفصل عبوتين ناسفتين بمقرين لمرتزقة ما يسمى بلواء 51 بقيادة المرتزق حسام حافظ في قرية تلالين التابعة لمدينة مارع بريف حلب الشمالي، حيث تم تأكيد مقتل مرتزق في التفجير الأول، وجرح اثنين في الانفجار الثاني، ونشر حالة من الرعب والخوف في صفوف المرتزقة.

نؤكد في غرفة عمليات غضب الزيتون، أن عملياتنا في تصاعد مستمر وهي ستستهدف كل من تلطخت يداه في دماء أبناء شعبنا الأبرياء وتلويث أرضنا الطاهرة في عفرين، حيث عاهدنا شعبنا منذ بداية انطلاق عملياتنا أننا لن نتردد لحظة في الانتقام من الاحتلال ومرتزقته بكافة السبل والطرق الممكنة.

غرفة عمليات غضب الزيتون

21/10/2018

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*