عملية نوعية لمقاتلينا


إلى الرأي العام

في عملية نوعية جديدة، قتل مقاتلونا المرتزق حسين أحمد عبد العزيز في قرية الراعي في ريف حلب الشمالي بعد مراقبته لعدة أيام اثر تورطه في عدد من الأعمال القذرة بحق أهلنا في عفرين وشمال سوريا.

المرتزق حسين أحمد عبد العزيز والذي انضم إلى ما يسمى “الشرطة الحرة” التابعة للاحتلال التركي شارك الاحتلال التركي في تنفيذ سلسلة من الأعمال الأمنية القذرة في المنطقة والتي تسببت في اختطاف عدد من الوطنيين حيث لا يزال مصيرهم مجهولاً لحد الآن.

نؤكد في غرفة عمليات غضب الزيتون أن جميع المرتزقة الذين تورطوا مع الاحتلال وقدموا له الدعم والمساندة سيكونون هدفاً لمقاتلينا في أي منطقة يتواجدون فيها، ولعل المرتزق حسين عبد العزيز ومن سبقه شهوداً على عمليات مقاتلينا التي تتصاعد بشكل يومي في المنطقة، كما نؤكد على أن جرائم الاحتلال التركي ومرتزقته ستكون وبالاً عليه.

انطلاقاً من ذلك، ندعو جميع المرتزقة الذين غُرر بهم وانضموا إلى سلطات الاحتلال التركي إلى التراجع والكف عن إعمالهم القذرة، وتغليب العقل على المصلحة المادية التي ستكلفهم حياتهم آجلاً أم عاجلاً.

غرفة عمليات غضب الزيتون

11/12/2018

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*