إلى الرأي العام

إلى الرأي العام

العمليات الانتقامية لمقاتلينا تتصاعد ضد الاحتلال التركي ومرتزقته في منطقة عفرين وقراها، حيث قُتل خلال تلك العمليات العشرات من المرتزقة إضافة إلى تدمير أسلحتهم وعرباتهم العسكرية.

وفي عملية جديدة، وبعد رصد ومراقبة دقيقة لتحركات المرتزقة، بتاريخ 17/2/2019، فجر مقاتلونا عبوة ناسفة بعربة عسكرية عائدة لمرتزقة السلطان مراد في ناحية شران، حيث تم تدمير العربة ومقتل ثلاثة مرتزقة كانوا بداخلها، ونقول للاحتلال التركي ومرتزقته ان القادم لأعظم.

نؤكد في غرفة عمليات غضب الزيتون، أن عملياتنا ستتواصل حتى تحرير عفرين، حيث لا خيار أمام مقاتلينا سوى المقاومة وتصعيد النضال والانتقام من الاحتلال التركي ومن كل له صلة معه.

غرفة عمليات غضب الزيتون

18/2/2019

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*