إلى الرأي العام

إلى الرأي العام

عفرين ستكون مقبرة الغزاة

يواصل مقاتلونا عمليات الانتقام وسحق تجمعات مرتزقة الاحتلال التركي في منطقة عفرين وباقي مناطق الشمال السوري عبر سلسلة من عمليات التفجير، وذلك استكمالاً لمسيرة الشرف التي تبناها مقاتلونا بمواجهة الاحتلال التركي ومرتزقته وأعمالهم الإرهابية القذرة في مناطقنا.

حيث لا يمكن نسيان أشلاء النساء والأطفال التي تطايرت تحت قصف الطائرات الحربية للدولة الإرهابية التركية. كما تأتي رداً على تدنيس المرتزقة والمستوطنين لأرضنا الطاهرة التي ستعود في القريب العاجل لأهلها الأصليين والحقيقيين

وبناء على ذلك قامت احدى مجموعاتنا بتاريخ 21/2/2019 بتفجير عربة مفخخة بتجمع لمرتزقة الاحتلال التركي في مركز مدينة عفرين شارع الفيلات بالقرب من مشفى ديرسم حيث قتل في العملية 25 وجرح حوالي 36 من المرتزقة من بينهم 4 من الاستخبارات التركية.

وتأتي تلك العمليات في أطار العمليات المشروعة التي ألقيت على عاتقنا من قبل شعبنا المقاوم بتحرير ارضهم المحتلة من الة الاجرام والاحتلال التركي في كافة المدن والبلدات في الشمال السوري.

نؤكد في غرفة عمليات غضب الزيتون أننا سنواصل عملياتنا الانتقامية ضد المرتزقة الذين شاركوا في غزو عفرين في أي منطقة يتواجدون فيها، وأن عملياتنا الانتقامية ستتصاعد لحين تحرير عفرين وكامل الشمال السوري من الإرهاب التركي ومرتزقته.

 

غرفة عمليات غضب الزيتون

21/2/2019

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*