إلى الرأي العام

إلى الرأي العام

في إطار الأعمال الانتقامية، يواصل مقاتلونا في منطقة عفرين والشمال السوري قتل ومحاسبة المرتزقة الذين شاركوا الاحتلال التركي في احتلال عفرين وتهجير أهلها، وممارسة الأعمال الإرهابية دون حسيب ورقيب.

ومن ضمن ذلك، فجر مقاتلونا بتاريخ 25/6/2019 عبوة ناسفة بجانب احدى الدوريات العسكرية التابعة لمرتزقة ما يسمى الشرطة العسكرية المرتبطة بالاحتلال التركي أثناء وقوفها بالقرب من حديقة الشرعية في مركز مدينة عفرين، حيث قُتل مرتزقين بالإضافة لجرح عدد اخر.

نؤكد للرأي العام، عزمنا وإصرارنا على الانتقام من كل الذين تلطخت أياديهم بدماء أبناء شعبنا، وأساؤوا إلى أهالينا، كما نعاهد على مواصلة العمليات العسكرية النوعية ضد المرتزقة حتى تحرير عفرين وعودة أهلها إلى منازلهم.

غرفة عمليات غضب الزيتون

25/6/2019

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*