إلى الرأي العام

عمليتين لقواتنا منفصلتين

الأعمال الانتقامية لمقاتلينا تتواصل ضد مرتزقة الاحتلال التركي في منطقة عفرين والشمال السوري، حيث قُتل خلال تلك العمليات منذ انطلاقتها المئات من المرتزقة إضافة لتسبب خسائر فادحه بهم من حيث والعدة والعتاد.

وفي عملية جديدة. قامت قواتنا بتاريخ 30/6/2019 بتفجير دراجة نارية في قرية ككجلة التابعة لمدينة جرابلس حيث تم استهداف اجتماع لقادة جيش الشرقية اسفرت العملية لأصابة ثلاث قيادين من مرتزقة جيش الشرقية بجروح خطيره.

وفي عملية أخرى بتاريخ 30/6/2019 قامت قواتنا المنتشرة في مدينة عفرين بأغتيال عنصر من مرتزقة الاحتلال التركي من سكان مدينة الغوطة المدعى احمد دبور الذين تركو ارضهم بأوامر من المحتل التركي لينجسو ارضنا وسماؤنا ومياهنا الطاهرة وتغيير التركيبة السكانية في مدينة عفرين فليعلم كل المرتزقة والمستوطنين في مدينة عفرين ان مياهنا طاهره لاتقبل الانجاس. وان جميعكم في مرمى نيران مقاتلينا نقول لكل المرتزقة والمستوطنين عليكم بالرحيل فورا” من ارضنا والا انكم سوف تعانون الويلات على ايدي ابطالنا وان غدا” لناظره قريب.

نؤكد في غرفة عمليات غضب الزيتون أن عملياتنا الأخيرة تدخل في إطار حقّ الدفاع المشروع والانتقام من المرتزقة والإحتلال التركي الذين عاثوا فساداً وارتكبوا المئات من الجرائم بحق أهلنا، عملياتنا تلك ستتصاعد حتى تحرير الشمال المحتل وعفرين من المرتزقة وعودة أهالينا بكرامتهم إلى أرضهم الطاهرة.

غرفة عمليات غضب الزيتون

1/7/2019

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*