إلى الرأي العام

إلى الرأي العام

جرائم الاحتلال التركي ومرتزقته وأذيالهم من المستوطنين بحق أهلنا وأرضنا الطاهرة في منطقة عفرين خاصة” والشمال السوري عاما” تدفع مقاتلينا إلى تصعيد المقاومة، وإيقاع هؤلاء المرتزقة في جحيم القتل والمحاسبة على ما اقترفته أياديهم من جرائم وحملات إبادة.

ومن ضمن ذلك، قام مقاتلونا بتاريخ 20/7/2019 بعملية نوعية بعد الرصد والمتابعة للمرتزق في ما يسمى بالشرطة مطيع حمام في مدينة الراعي.

ونحن على وعدنا بتصعيد عمليات المقاومة فالعدو لا يفهم سوى لغة العنف، وليفهم هؤلاء أن كل حجر صامد سيكون لغماً ينفجر بأجسادهم الهزيلة والنتنة.

نؤكد للرأي العام، عزمنا وإصرارنا على الانتقام من كل الذين تلطخت أياديهم بدماء أبناء شعبنا، وأساؤوا إلى أهالينا، كما نعاهد على مواصلة العمليات العسكرية النوعية ضد المرتزقة حتى تحرير الباب جرابلس اعزاز وعفرين وادلب.

غرفة عمليات غضب الزيتون

21/7/2019

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*