إلى الرأي العام

إلى الرأي العام

العمليات العسكرية الانتقامية لمقاتلينا ضد مرتزقة الاحتلال التركي في كل من عفرين، ادلب، اعزاز وغيرها من مناطق الشمال السوري في تصاعد مستمر، وهي ستتصاعد بشكل أكبر كلما ارتكب الاحتلال التركي ومرتزقته الانتهاكات بحق أهالينا واستمروا في احتلال أراضينا في عفرين.

ومن ضمن ذلك قامت قواتنا المنشرة في الشمال السوري بتاريخ 11/8/2019 حوالي الساعة العاشرة والنصف باستهداف مقر تابع لمرتزقة الجبهة الشامية بعربة مفخخة حول مدينة الباب طريق الراعي. حيث لم يتسنى لنا معرفة الخسائر البشرية في صفوف مرتزقة الاحتلال التركي بعد.

نؤكد في غرفة عمليات غضب الزيتون، أن عملياتنا في تصاعد مستمر وهي ستستهدف كل من تلطخت يداه في دماء أبناء شعبنا الأبرياء وتلويث أرضنا الطاهرة في عفرين وكافة الشمال السوري، حيث عاهدنا شعبنا منذ بداية انطلاق عملياتنا أننا لن نتردد لحظة في الانتقام من الاحتلال ومرتزقته بكافة السبل والطرق الممكنة.

غرفة عمليات غضب الزيتون

11/8/2019

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*