الى الرأي العام

 

في إطار الأعمال الانتقاميه، يواصل مقاتلونا في منطقة عفرين والشمال السوري قتل ومحاسبة المرتزقة الذين شاركوا الاحتلال التركي في احتلال عفرين وتهجير أهلها.

ومن ضمن ذلك، فجر مقاتلونا بتاريخ 15/8/2019 وبعد الرصد والمتابعة دراجة نارية بعربة عسكرية تابعة لمرتزقة الاحتلال التركي على الطريق الواصل بين قرية برج عبدالو وقرية غزاوية، حيث قُتل في العملية اثنان من المرتزقة وجرح اثنان بجروح خطيرة بالإضافة لتدمير العربة.

نؤكد للرأي العام، عزمنا وإصرارنا على الانتقام من كل الذين تلطخت أياديهم بدماء أبناء شعبنا، وأساؤوا إلى أهالينا، كما نعاهد على مواصلة العمليات العسكرية النوعية ضد المرتزقة حتى تحرير عفرين وعودة أهلها إلى منازلهم.

غرفة عمليات غضب الزيتون

15/8/2019

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*