إلى الرأي العام

إلى الرأي العام

تتواصل العمليات الانتقامية لمقاتلينا ضد مرتزقة الاحتلال التركي في مناطق الشمال السوري عامة وعفرين خاصة”، وهي تؤكد أنه لا خيار سوى الانتقام بمواجهة آلة الاحتلال ومرتزقته التي ارتكبت ولا تزال ترتكب المجازر بحق شعبنا المسالم في عفرين.

ومن ضمن ذلك. قام مقاتلونا المنتشرون في مدينة عفرين بتاريخ 6/9/2019 صباحا” بتفجير عبوة ناسفة على طريق ترندة بدراجة نارية تنقل اثنان مرتزقة الاحتلال التركي حيث أدت العملية لمقتل المرتزقين..

من هذا المنطلق، نؤكد في غرفة عمليات غضب الزيتون أننا لا نزال على عهدنا في مواصلة العمليات الانتقامية حتى تحرير عفرين وعودة أهلها بكرامتهم إلى أرضهم وإزالة جميع آثار الاحتلال من أرضنا الطاهرة.

غرفة عمليات غضب الزيتون

6/9/2019

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*